مشاركة المعهد الوطني الجزائري للبحث الزراعي في الاحتماع الأول لفوج العمل لترقية استغلال الطاقات المتجددة



في إطار تجسيد برنامج الحكومة في شقه المتعلق بالإنتقال الطاقوي و تطوير الفلاحة والتنمية الريفية، لا سيما في المناطق الجبلية و الصحراوية، قامت المحافظة للطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية، طبقا للمهام والصلاحيات المخولة لها للتنسيق بين القطاعات لتطوير إستخدام الطاقات المتجددة وترقية الفعالية الطاقوية، بتكوين فوج عمل متعدد القطاعات خاص بترقية إستغلال الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية في مجال النشاط الفلاحي و التنمية الريفية و الصحراوية، و ذلك من الجانب التقني، التشريعي والتنظيمي، و كذا طرق المرافقة المالية في سبيل إرساء سياسة ناجعة في هذا المجال، حيث عقد اجتماعه الأول اليوم الخميس 12 مارس 2020 على الساعة 10 :00 على مستوى قصر الحكومة.

🔰سمح هذا الاجتماع الأول بالتعرض للوضع الحالي لاستغلال الطاقات المتجددة في النشاطات الفلاحية و الرعوية و كذا في تنمية المناطق المعزولة، والعراقيل الميدانية التي تحول دون تعميم مثل هاته الإستعمالات، لا سيما طرق التمويل و نقص التحسيس، إضافة إلى التعرض للبرامج القطاعية المختلفة التي يتم تجسيدها و التي ستعكف المحافظة للطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية للتنسيق فيما بينها ضمانا لتطبيق أمثل لها، كما نوه المشاركون بالإهتمام و الدعم اللّذان تحظيان بهما مسألة ترقية إستغلال الطاقات المتجددة من قبل السلطات العليا للبلاد.

🔰يضم هذا الفوج ممثلين عن أهم القطاعات و الهيئات المعنية بالموضوع، إذ سيكون مسؤولا عن إدارة هذا المشروع إلى غاية تجسيد أهدافه، حيث سيضطلع بدراسة آليات تطوير إستغلال الطاقات المتجددة في النشاط الفلاحي و التنموي و إقتراح التدابير الكفيلة بذلك على المدى القريب و المتوسط، من أجل تحسين الوضع الاقتصادي للبلاد و تعزيز أمننا الغذائي و كذا ترقية و دعم النشاطات المتعلقة بتربية المواشي و الإبل وإدماج الفعالية الطاقوية والطاقات المتجددة فيها، إلى جانب تقليص الفاتورة الطاقوية للفلاحين، خاصة فيما يخص إستغلال الوقود لتشغيل المولدات الكهربائية، و بالتالي التحكم الأمثل بتكاليف الإنتاج والأسعار النهائية للمنتوجات الفلاحية، علاوة عن تسريع وتيرة التنمية، خاصة في مناطق الظل، و إرساء ديناميكية جديدة بالمناطق الجبلية و الصحراوية.

🔸للعلم، يضم فوج العمل الخاص بترقية إستغلال الطاقات المتجددة و الفعالية الطاقوية في مجال النشاط الفلاحي و التنمية الريفية و الصحراوية ممثلين عن القطاعات والهيئات الآتية:
وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية،
وزارة الطاقة،
وزارة المالية،
وزارة الفلاحة والتنمية الريفية،
وزارة التعليم العالي والبحث العلمي،
وزارة الموارد المائية،
وزارة البيئة والطاقات المتجددة،
مركز تنمية الطاقات المتجددة (CDER)،
وكالة تطوير استخدام الطاقة وترشيده (APRUE)،
مجمع الطاقة الشمسية (Cluster Energie Solaire).

🔸للتذكير، من أبرز صلاحيات المحافظة المتعلقة بهذا الموضوع:
⚡ تحديد الاستراتيجيات القطاعية في مجال الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية، بناء على الاستراتيجية الوطنية، مع الأخذ بالحسبان المخططات الأخرى التي يتم إعدادها وفقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما،
⚡ تحديد قدرات الموارد الطاقوية المتجددة المتوفرة والقابلة للاستغلال اقتصاديا وتقييمها في مختلف مناطق الوطن،
⚡ المشاركة في إعداد إطار تشريعي وتنظيمي تحفيزي لتطوير الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية،
⚡ تصميم واقتراح برامج ترقية وتطوير استخدامات استخدام الطاقات المتجددة،
⚡ المشاركة في إعداد المخططات القطاعية والإقليمية في مجال الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية،
⚡ القيام بدراسات تثمين الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية وترقيتها.


للإشارة شارك السيد محمد سمياني باحث في المعهد الوطني الجزائري للبحث الزراعي، في هذا اللقاء بصفته عضو في فوج العمل  المتعدد القطاعات. 






Aucun commentaire:

Publier un commentaire